|   

«المؤشر» يعاود الهبوط على رغم ارتفاع معدلات الأداء

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: الرياض - عبده المهدي 

تأثرت أسعار الأسهم المدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) خلال تعاملات اليوم (الأربعاء) بضغوط عدة، أبرزها البيع لجني الأرباح، وهبوط اسعار النفط، وتراجع الطلب عليه، لينهي الجلسة على تراجع محدود نسبته 0.96 في المئة أي ما يعادل 66.93 نقطة، وليهبط إلى مستوى 6912.35 نقطة في مقابل 6979.28 نقطة أمس، ولترتفع خسارة المؤشر منذ مطلع العام الحالي إلى 298 نقطة ما نسبتها 4.13 في المئة.

وشهدت جلسة اليوم التداول في أسهم 178 شركة، ارتفعت أسعار أسهم 73 شركة منها، بينما تراجعت أسعار أسهم 99 شركة. واستقرت أسهم 6 شركات عند اسعارها السابقة لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة عند الاغلاق إلى 1.649 تريليون ريال في مقابل 1.660 تريليون ريال في خسارة قدرها 11 بليون ريال ما نسبته 0.70 في المئة.

وعلى رغم تراجع أسعار 56 في المئة من الأسهم، إلا أن السوق المالية سجلت ارتفاعاً في معدلات الأداء، إذ ارتفعت السيولة المتداولة اليوم بنسبة 2 في المئة إلى 3.3 بليون ريال مقابل 3.2 بليون ريال أمس.

وارتفعت الكمية المتداولة بنسبة 8.5 في المئة إلى 208.4 مليون سهم، في مقابل 192 مليون سهم، بينما صعد عدد الصفقات المنفذة بنسبة 6.3 في المئة إلى 100 ألف صفقة في مقابل 94 ألف صفقة، ارتفع معها متوسط الصفقة بنسبة 2 في المئة إلى 2090 سهم.

وبالنظر إلى أداء القطاعات، نجد ارتفاع مؤشرات 5 قطاعات من السوق، أبزرها مؤشر النقل المرتفع بنسبة 1.78 في المئة إلى 3742 نقطة، تلاه مؤشر تجزئة السلع الكمالية الصاعد بنسبة 0.32 في المئة إلى 5469 نقطة، ثم مؤشر الادوية المرتفع بنسبة 0.17 في المئة، وبلغت الزيادة في مؤشر تجزئة الاغذية 0.09 في المئة إلى 5429 نقطة.

وفي المقابل، تراجعت مؤشرات الـ15 قطاعا المتبقية، كان أكبرها خسارة مؤشر العقارات الهابط بنسبة 4.46 في المئة إلى 4141 نقطة، وبلغت خسارة مؤشر الخدمات الاستهلاكية 1.49 في المئة.

وسجل مؤشر الاستثمار والتمويل ثالث أكبر خسارة في السوق نسبتها 1.04 في المئة، تبعه مؤشر الاتصالات الخاسر 1.02 في المئة إلى 4149 نقطة، فيما بلغت خسارة مؤشر التأمين 0.89 في المئة إلى 4705 نقاط.

وبلغت خسارة مؤشر المصارف 0.64 في المئة إلى 5345 نقطة، تلاه مؤشر المرافق العامة بخسارة نسبتها 0.31 في المئة، وفقد مؤشر الرعاية الصحية 0.25 في المئة من قيمته هبوطاً إلى مستوى 4396 نقطة.

وعاود سهم دار الأركان تصدر السوق لجهة الكمية والسيولة المتداولة منه التي بلغت 625 مليون ريال نسبتها 19 في المئة، جاءت من تداول 74.4 مليون سهم نسبتها 36 في المئة من الكمية المتداولة، تراجع سعره خلالها بنسبة 9.90 في المئة إلى 8.10 ريال.

وجاء سهم مصرف الانماء في المرتبة الثانية بسيولة متداولة بلغت 391 مليون ريال نسبتها 12 في المئة، جاءت من تداول 22 مليون سهم نسبتها 11 في المئة من الكمية المتداولة، هبطت بسعره بنسبة 0.28 في المئة إلى 17.53 ريال.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

«المركزي الفرنسي» يرفع توقعاته للنمو إلى 1.8 في المئة  |  بتوقيت غرينتشوزير التجارة السعودي: سداد جميع مستحقات المقاولين المتأخرة  |  بتوقيت غرينتشأسهم أوروبا تغلق منخفضة  |  بتوقيت غرينتشالسكيت: خطة ضخمة للخصخصة.. ونعمل على «غرين كارد» للمستثمرين الأجانب  |  بتوقيت غرينتشتخصيص بليون دولار لقتال «بوكو حرام» في نيجيريا  |  بتوقيت غرينتشتايلاند تقلص علاقاتها التجارية مع بيونغيانغ  |  بتوقيت غرينتش10 آلاف ريال عقوبة التخلّف عن التسجيل في «القيمة المضافة»  |  بتوقيت غرينتشالتضخم في السودان ينخفض في تشرين التاني  |  بتوقيت غرينتشزيادة طفيفة في نسبة الفائدة تلقي بثقلها على الليرة التركية  |  بتوقيت غرينتشصادرات القمح الأوكرانية إلى الشرق الأوسط تقفز 46 في المئة  |  بتوقيت غرينتش