|   

العيادة

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: إعداد الدكتور أنور نعمه 

> أشكو من تقيؤات شديدة منذ طفولتي، وأنا الآن في سن 33 سنة وما زالت المشكلة موجودة بل إنني أصبحت أتقيأ الدم. لم أجد فائدة من الأدوية التي تهدف إلى إيقافه. أُجريت لي فحوص كثيرة جاءت نتائجها سليمة. يميل الأطباء إلى الاعتقاد بأن لدي التهاباً في المعدة لذلك طلبوا مني إجراء الفحص بالمنظار فلم أقبل لأني لا أحتمله. أخذت علاجاً من أجل جرثومة المعدة لكنه سبب لي هبوطاً حاداً في ضغط الدم اضطرني إلى دخول العناية في المستشفى لمدة 24 ساعة. لقد سئمت من حالتي هذه، مع العلم أن وزني أصبح 38 كيلوغراماً.

وفاء

 

- التقيؤ هو عارض لكثير من الأمراض، خصوصاً تلك التي تقع في جهاز الهضم، وتحديداً في القسم العلوي منه الذي يضم المريء والمعدة، إلا أن أمراضاً أخرى تصيب الكليتين والدماغ وحتى الأمراض النفسية يمكنها أن تكون طرفاً في المشكلة. ويؤدي التقيؤ المستمر إلى مضاعفات، من بينها الإصابة بقرحة المعدة والاثني عشر، والتهاب المريء، وجدار المعدة والأمعاء، وتآكل الأسنان بسبب مفرزات المعدة الحامضية، وتقيؤ الدم، وفقر الدم، والضعف والهزال، والشحوب، وجفاف الجلد، والدوخة، والنحافة. إن حالتك تتطلب دخول المستشفى من أجل تقويمها من قبل فريق طبي مختص لمعرفة السبب الحقيقي للتقيؤات المتكررة. بالنسبة إلى منظار المعدة، فمن الضروري إجراءه، فمن يدري فقد تكون هي (المعدة) بيت الداء.

 

> قرأت مقالك حول مرض التصلب اللويحي، وأود الاستفسار عما إذا كان هناك أي تطور بخصوص علاجات هذا المرض أو التخفيف منه، إذ لي صديقة تعاني عوارض تشبه إلى حد ما عوارض مرض التصلب اللويحي المتعدد.

الشاعر والصحافي تمام هنيدي

 

- لا يوجد علاج يشفي من مرض التصلب اللويحي المتعدد، في المقابل هناك أدوية تساهم في الحد من نشاط المرض أو في التخفيف من آثاره. الجديد على صعيد العلاج هو دواء بلغت التجارب عليه المراحل النهائية، ومن المنتظر أن توافق عليه إدارة الدواء والغذاء الأميركية في الأسابيع أو الأشهر المقبلة، ومن المتوقع أن يحدث هذا العقار ثورة في العلاج لأنه يمنع الهجمات ويوقف نشاط المرض. الدواء عبارة عن أبر تعطى وريدياً مرة واحدة كل ستة أشهر.

> أعاني من كتلة طرية بحجم حبة الحمص في ظهر اليد اليمنى، وهي تكبر أحياناً عند حمل أشياء ثقيلة. فما سبب هذه الكتلة؟ وهل هي خطيرة؟

عنود

 

- الكتلة التي تظهر على ظهر اليد هي عبارة عن كيسة زلالية، وتتشكل هذه حول أحد الأوتار الواقعة في ظهر اليد.

هناك أسباب لتشكل الكيسة الزلالية، منها الاستعمال المفرط لمعصم اليد، والتعرض للرضوض، وحوادث السقوط على اليد. وتتميز الكيسة بأنها تختفي عند إراحة اليد، لكنها تميل للظهور بعد الجهد وحمل الأثقال. يمكن التعايش مع الكيسة الزلالية، ولا خطر منها على الصحة.

 

doctor.anwar@hotmail.com

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

«ديزني» تشتري أنشطة أفلام وتلفزيون من «فوكس»  |  بتوقيت غرينتشجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين  |  بتوقيت غرينتشدوين جونسون يدشن نجمته على جادة المشاهير في هوليوود  |  بتوقيت غرينتشبريطانيا تستعين بشركات لمكافحة التجسس الإلكتروني  |  بتوقيت غرينتشعودة ثلاثة رواد من محطة الفضاء الدولية إلى الأرض  |  بتوقيت غرينتش«نشيد للبحر» معرض أعمال فنية لمعتقلي غونتانامو  |  بتوقيت غرينتش«ألكسو» تهنّئ السعودية بتسجيل «القط العسيري» على قائمة التراث الثقافي  |  بتوقيت غرينتشالقبض على أخطر المهربين البرازيليين في براغواي  |  بتوقيت غرينتشتزايد نسبة التفاوت الاجتماعي في العالم  |  بتوقيت غرينتشفقدان السمع قد يكون عاملاً مسبباً للخرف  |  بتوقيت غرينتش