|   

«حماس» تدعو الى انتفاضة جديدة... وتعزيزات إسرائيلية في الضفة

«حماس» تدعو الى انتفاضة جديدة... وتعزيزات إسرائيلية في الضفة (أ ب)
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: القدس المحتلة، غزة ـ أ ف ب، رويترز 

حضت حركة «المقاومة الإسلامية الفلسطينية» (حماس) اليوم (الخميس) على التخلي عن جهود السلام وبدء انتفاضة جديدة، ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بالتزامن مع إعلان الجيش الإسرائيلي نشر تعزيزات في الضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس المكتب السياسي لـ «حماس» اسماعيل هنية في كلمة له في مدينة غزة ان «هذه السياسة الصهيونية المدعومة أميركياً لا يمكن مواجهتها إلا بإطلاق شرارة انتفاضة متجددة»، داعياً إلى أن يكون يوم غد «يوم غضب وبداية تحرك جديد لمواجهة مخططات الاحتلال في الضفة الغربية ومدينة القدس. فليخرج شعبنا وأمتنا وليخرج كل أحرار العالم غداً».

وأضاف هنية «أعطينا تعليمات لكل أبناء حركة حماس في كل أماكن تواجدهم إلى إعلان نفير داخلي، والتهيؤ والتحضير لمتطلبات المرحلة القادمة، لأنها مرحلة فاصلة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني».

وتابع «القدس موحدة نحن لا نعترف بأن هناك قدس غربية وأن هناك قدس شرقية. القدس موحدة هي أيضاً ملك لنا نحن الشعب الفلسطيني»، داعياً حكومة الرئيس محمود عباس للانسحاب من عملية السلام مع إسرائيل، والعرب لمقاطعة إدارة ترامب.

وحض السلطة الوطنية الفلسطينية على «وقف التنسيق الأمني في الضفة الغربية، في وقت نعمل على تمكين الحكومة في قطاع غزة. يجب تمكين المقاومة في الضفة الغربية».

وكان عباس قال أمس إن «الولايات المتحدة تخلت عن دورها كوسيط في مساعي السلام. ودعت فصائل علمانية وإسلامية فلسطينية إلى إضراب عام ومظاهرات اليوم».

ووسط قلق من أن يؤدي تبادل الاتهامات إلى تعطيل جهود المصالحة، وصل رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله ومندوبون آخرون عن حركة «فتح» إلى غزة اليوم للقاء مسؤولي «حماس».

وقال ديبلوماسيون إن من المرجح أن يجتمع مجلس الأمن غداً لمناقشة القرار الأميركي.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان انه بعد التقييم «تم اصدار قرار بنشر تعزيزات من عدد من الكتائب في منطقة (الضفة الغربية)»، مؤكداً انه هذا يأتي في اطار استعداد الجيش إلى «تطورات محتملة».

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن دولاً «كثيرة» ستحذو حذو الولايات المتحدة في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وإن هناك اتصالات تجري بالفعل في هذا الشأن.

وأثار القرار التاريخي إدانات حازمة من العالمية العربي والاسلامي ومن المجتمع الدولي.

وتجمع آلاف المتظاهرين في مدينتي الخليل والبيرة ورددوا هتافات تقول «القدس عاصمة الدولة الفلسطينية». وألقى بعض الفلسطينيين الحجارة على الجنود.

وأشار المسعفون إلى أن «محتجا أصيب برصاص حي وإن 14 آخرين أصيبوا برصاص مطاطي». وقالت ناطقة باسم الجيش إن «الجنود استخدموا معدات تفريق مثيري الشغب ضد مئات من رماة الحجارة».

وفي قطاع غزة، تجمع آلاف المتظاهرين قرب سياج الحدود مع إسرائيل وألقوا الحجارة على الجنود على الجانب الآخر. وقال المسعفون إن «اثنين من المتظاهرين أصيبا بذخيرة حية أحدهما في حالة حرجة».

واندلعت احتجاجات في مناطق من العاصمة الأردنية عمان، يسكنها لاجئون فلسطينيون وتجمع مئات عدة خارج القنصلية الأميركية في اسطنبول أمس بعد إعلان ترامب.

ومن المتوقع خروج مظاهرات في باكستان اليوم، إذ قالت الحكومة عن تحرك ترامب «إنه انتكاسة خطرة لحكم القانون والأعراف الدولية. إنه يمثل ضربة قاصمة لعملية السلام في الشرق الأوسط».

وأطفأ فلسطينيون أضواء عيد الميلاد في مسقط رأس المسيح في بيت لحم وفي رام الله قرب قبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ليلة أمس الأربعاء، احتجاجاً على القرار.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

الشرطة الإسرائيلية تعتقل فلسطينياً في الضفة الغربية  |  بتوقيت غرينتشمقتل 11 شرطياً أفغانياً بهجوم لـ«طالبان»  |  بتوقيت غرينتشطائرة نقل عسكرية صينية تحلق قرب تايوان  |  بتوقيت غرينتشالنظام يضيق الخناق على فصائل المعارضة في غوطتي دمشق  |  بتوقيت غرينتشالحكومة اليمنية تجدد مطالبتها للمنظمات التابعة للأمم المتحدة بالانتقال إلى عدن  |  بتوقيت غرينتشتظاهرات جديدة في توغو للمطالبة برحيل غناسينغبي  |  بتوقيت غرينتش«الجيش الحر» يتبنى المسؤولية عن اغتيال نجل نائب سوري  |  بتوقيت غرينتشبرلمان البيرو يوافق على إجراء تصويت لإقالة الرئيس  |  بتوقيت غرينتشباكستان: ثمانية قتلى في اعتداء لـ«داعش» ضد كنيسة  |  بتوقيت غرينتشمنافسة حادة بين اليمين واليسار في انتخابات تشيلي  |  بتوقيت غرينتش