|   

استشاري: 7 آلاف سعودي مصابون بـ «رعاش باركنسون» وقلة يعرفون المرض

سعيد بوحليقة. (الحياة)
النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض – «الحياة» 

كشف رئيس الجمعية السعودية للأعصاب الاستشاري الأول في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض الدكتور سعيد بوحليقة، عن وجود سبعة آلاف شخص يعانون من مرض الرعاش (باركنسون) في المملكة، مؤكداً الحاجة الملحة لمزيد من الوعي حول المرض.

وأوضح بوحليقة في تصريح تزامناً مع اليوم العالمي لمرض الشلل الرعاش الذي يصادف 11 من نيسان (أبريل) من كل عام، أن المرض «عصبي تدريجي يؤثر في الوظائف الحركية للمريض، بما يمكن أن يؤدي إلى أعراض حركية، مثل: الرعشة، والتصلب، والتباطؤ أو عدم الحركة، وعدم استقرار وضع الجسم، والسقوط والتجميد المفاجئ، مشيراً إلى احتمال ظهور أعراض أخرى غير حركية، مثل الاكتئاب، واضطرابات النوم، والإرهاق والألم.

وأكد رئيس الجمعية السعودية للأعصاب من واقع تجربته الخاصة ضرورة رفع مستوى الوعي العام حول المرض بعد اكتشافه، وقال إن عدداً من الناس لا يعرفون سوى القليل عن هذه المرض، إذ تشكل قلة الوعي قلقاً لما يمكن أن تؤول إليه الأمور من عدم رغبة المرضى في الحصول على العلاج المناسب، وعزل أنفسهم عن حياتهم الاجتماعية، بسبب أعراض المرض.

وأضاف الدكتور سعيد بوحليقة «غالباً ما ينكر المصابون بالشلل الرعاش في البداية إصابتهم بالمرض، ويكونوا غير متأكدين من كيفية التعايش معه، ومن هنا تبرز أهمية تثقيف المرضى والعائلات من أجل الحفاظ على نوعية حياة جيدة، وخلافاً لذلك يمكن أن تؤدي الإصابة بالمرض إلى وصمة اجتماعية، واكتئاب شديد وعبء كبير على الأسرة، فيما لا يجب أن يعالج الأمر بهذه الطريقة».

ويبلغ متوسط العمر عند بداية الإصابة بمرض الشلل الرعاش 60 سنة، وفي وقت لاحق يزداد الانتشار إذ يعيش الناس فترة أطول، ومع ذلك، ووفقاً لبوحليقة فإن التطور في التشخيص والعلاج يساعد المرضى على الحفاظ على نوعية حياة جيدة. وقال «على رغم عدم وجود علاج لهذا المرض حالياً، إلا أن أبحاث مرض الشلل الرعاش أظهرت تقدماً كبيراً على مدى السنوات القليلة الماضية، فمثلاً كان هناك بحث مرتبط في المؤشرات الحيوية يمكن أن يساعد في توضيح ما إذا كان الشخص عرضة لهذه الحال، وهناك أيضاً خيارات علاجية فعالة يمكن أن تساعد المرضى على التعايش مع الحال لمدة تراوح بين 20 إلى 30 سنة بعد التشخيص الأصلي، فتشخيص مرض الشلل الرعاش لا يعد حكماً بالإعدام».

ونصح بوحليقة المرضى أو من يعتقدون بأنهم قد يواجهون بعض الأعراض، بـ «طلب المشورة الطبية والتشخيص والعلاج إذا لزم الأمر، ولا تقبل الوضع الحالي إذا لم يتم التحكم في الأعراض بشكل صحيح». أما العائلات فحضهم على «تثقيف أنفسهم والقراءة حول فرص العلاج المتاحة حتى يكونوا في أفضل وضع لدعم المريض».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

سحب ترخيص مركز رياضي نسائي سعودي ظهرت مدربته في إعلان «خادش»  |  بتوقيت غرينتشإغلاق 5 محال ومصادرة 60 كيلوغراماً من الأغذية في رأس تنورة  |  بتوقيت غرينتشاختتام فعاليات المهرجان البحري الثالث في الجبيل بمشاركة وحضور تجاوز التوقعات  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تبدأ تطبيق اللائحة التنفيذية لنظام مزاولة مهنة الهندسة.. غداً  |  بتوقيت غرينتش«المجاردة» تعيد حوادث إرهابية لاستهداف رجال أمن ومراكز ونقاط تفتيش  |  بتوقيت غرينتش120 متخصصاً يناقشون الخطة الاستراتيجية لعمادة القبول بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل  |  بتوقيت غرينتشوزير «التجارة»: المنشآت الصغيرة والمتوسطة المحرك الاساسي لأي اقتصاد  |  بتوقيت غرينتشجامعة الإمام تكرم 900 طالبة متفوقة  |  بتوقيت غرينتشأمانة عسير تغرم منشآت تجارية 110 آلاف ريال  |  بتوقيت غرينتشالفالح: مستوى التزام خفض إنتاج النفط تاريخي وغير مسبوق  |  بتوقيت غرينتش