|   

«الجيش الوطني» الليبي ينتظر أوامر حفتر لمهاجمة درنة

برنامج «يونيسف» يوزّع أدوات مدرسية على تلامذة في مدينة صبراتة (تويتر)
النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: طرابلس – «الحياة» 

رجحت مصادر مأذونة متابعة للوضع الصحي للقائد العام لـ «الجيش الوطني» الليبي المشير خليفة حفتر، أن يكون وصل إلى مصر في وقت مبكر أمس، وذلك بعد أن كان الناطق باسم قيادة الجيش العميد أحمد المسماري أكد في وقت سابق، أن «القيادة العامة للقوات المسلحة وكافة تشكيلاتها بانتظار عودة القائد العام المشير خليفة حفتر إلى أرض الوطن سالماً، إذ إن الأمر عائد له ليحدد متى يعود، ليبقى التجهيز لاستقباله قائماً مع عرض مصور للعودة».

وأوضح المسماري في حديث أدلى به لقناة الحدث العربية أول من أمس، أن «الإعداد لشن الهجوم الشامل على تنظيم القاعدة في مدينة درنة بدأ في ظل وجود دعم سياسي دولي لعملية تحرير المدينة وتنسيق وحيد مع مصر لإقفال حدودها مع ليبيا لمنع هروب الإرهابيين إليها»، مبيناً أن «معركة تحرير درنة ستكون معركة فريدة من نوعها ونموذجاً حديثاً في المعارك الجبلية ضد الإرهابيين». وأضاف المسماري أن «الخبرات التي اكتسبتها القوات المسلحة، في المعارك ضد الإرهابيين في مدينة بنغازي ستساعد في معركة درنة التي سيكون أهلها عاملاً حاسماً ومساعداً في معركة تحريرها من الإرهاب التي ستكون كبيرة جداً ومدتها الزمنية قصيرة جداً».

في غضون ذلك، استأنف مجلس النواب الليبي في طبرق (شرق) الذي يرأسه عقيلة صالح أمس، جلسته المعلّقة منذ الأسبوع الماضي.

وشهدت الجلسة أداء القسم القانوني لكل من وزراء الداخلية والعدل والتعليم الجدد، بعد أن وافق مجلس النواب بالإجماع خلال الجلسة الماضية على تسمية إبراهيم خليفة بوشناف وزيراً للداخلية، ومحمود نوري الفيتوري وزيراً للعدل، وفوزي عبد الرحيم عبدالكريم وزيراً للتعليم.

كما كانت مدرجة على جدول أعمال المجلس أمس، مناقشة بند الميزانية العامة للدولة لعام 2018.

على صعيد آخر، ذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا أمس، أنها استجابت لأكثر من 600 ألف لاجئ على الأراضي الليبية خلال العام الجاري.

وأوضحت مفوضية اللاجئين أن أكثر من 51 ألف مهاجر معظمهم من أصول أفريقية طالبوا باللجوء حديثاً، مشيرةً إلى أن عدد النازحين المحليين داخل ليبيا يتجاوز الـ 184 ألف نازح، وأن العائدين من النزوح يبلغ عددهم أكثر من 368 ألف نازح. وأضافت المفوضية أنها قدمت أكثر من 11 ألف استشارة طبية، ومساعدات غذائية لأكثر من 15 ألف نازح ولاجئ، لافتةً إلى أن أكثر من ألفي أسرة نازحة ولاجئة تلقت مساعدات نقدية.

وبيّنت المفوضية أنها أفرجت عن 983 لاجئاً وطالب لجوء، وأنها وفّرت حلولاً لأكثر من ألف لاجئ وطالب لجوء، وبيّنت أن متطلبات التمويل الخاصة بالمفوضية تُقدّر بـ85 مليون دولار.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

العراق يستأنف دفع التعويضات للكويت  |  بتوقيت غرينتشدي ميستورا: الأمم المتحدة تدفع المفتشين لإنجاز مهمتهم في دوما  |  بتوقيت غرينتشالبرلمان التركي يوافق على إجراء انتخابات مبكرة في حزيران  |  بتوقيت غرينتشبرلمان زيمبابوي يستدعي موغابي في قضية اختفاء الماس  |  بتوقيت غرينتشلافروف: بوتين مستعد للقاء ترامب  |  بتوقيت غرينتشالنمسا تحظر حملات الانتخابات التركية على أراضيها  |  بتوقيت غرينتشاستشهاد 4 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة  |  بتوقيت غرينتشفتح قناة اتصال بين زعيمي الكوريتين الشمالية والجنوبية  |  بتوقيت غرينتشواشنطن: القبض على رجل مرتبط بهجمات 11 سبتمبر في سورية  |  بتوقيت غرينتشالرئيس الروماني يعارض احتمال نقل سفارة بلاده إلى القدس  |  بتوقيت غرينتش