|   

بشائر تتوالى .. بحوث جديدة تفتح الباب أمام علاج السكري

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: لندن ، الرياض – «الحياة» 

في كل يوم، تظهر بارقة أمل جديدة أمام احتمال التوصل إلى علاج لمرض السكري، والذي أصبح يمثل أحد أبرز المشاكل التي تعرقل التنمية الصحية والاقتصادية في المجتمعات. 

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت في تقريرها الأخير الذي صدر في نيسان (أبريل) الماضي تضاعف عدد المصابين بالمرض أربع مرات في الفترة بين العامين 1980 و2014، مشيرة إلى وصول عدد المصابين إلى 422 مليون شخص حول العالم.

وخلال الشهر الماضي، أعلنت مؤسسة "الانتصار على مرض السكري" المكسيكية ظهور لقاح جديد يُمكن أن يعالج المرض في جميع مراحله، ويدفع كافة آثار الجانبية في الاتجاه المعاكس.

وقال الطبيب المشارك في صنع اللقاح خورخي غونزاليس أن اللقاح عبارة عن محلول ملحي طبي خاص، وأوضح أن التجارب تضمنت سحب خمسة ميلمترات من دم المرضى، وحقنها بـ 55 مليمتراً من المحلول الملحي الجديد، ثم خفض درجة حرارة الخليط الناتج إلى خمس درجات مئوية".

وعند تناول اللقاح ترتفع درجة حرارته إلى درجة الجسم وهي 37 درجة مئوية، الأمر الذي يتسبب في تغير تركيبة المحلول وتحول إلى لقاح قادر على مكافحة المرض.

وبحسب الجمعية، فإن صلاحية اللقاح 60 يوماً، فيما لا يجب أن تقل فترة استخدامه عن العام.

واعتبر غونزاليس اللقاح الجديد أفضل من الأدوية السابقة، خصوصاً أنه قادر على وقف المضاعفات المحتملة للمرض السكري، مثل إنسداد الشرايين وفقدان السمع وبتر الأطراف والعمى والفشل الكلوي.

وقالت رئيسة الاتحاد المكسيكي لعلاج أمراض المناعة لوسيا زاراتي أورتيغا إن "كل من يرغب في تجربة اللقاح، سيخضع أولاً إلى مراقبة أطباء الجمعية المكسيكية لرصد وتشخيص وعلاج أمراض المناعة خوفاً من حدوث عواقب غير متوقعة لأن الأمر في واقع الحال علاج وليس أعجوبة أو معجزة".

وأضافت:"على المرضى أن يبقوا تحت مراقبة الطبيب بشكل مستمر، وينفذوا تمرينات رياضية محددة في العلاج مع تناول الأدوية الضرورية والتقيد بالحمية الغذائية ومن ثم تلقي اللقاح".

وقبل عامين، كان علماء بريطانيون على قاب قوسين أو أدنى من اكتشاف علاج ناجع للنوع الأول من مرض السكري. وقالوا إنهم تمكنوا باستخدام خلايا جذعية جنينية من استحداث خلايا منتجة للإنسولين في البنكرياس، أشبه بالخلايا الطبيعية في البنكرياس. وأضافوا أنهم نجحوا في توليد خلايا بكميات كبيرة تكفي لزراعتها في أجساد المرضى وللأغراض الصيدلانية. وأعلنوا أن العلاج الجديد نجح في القضاء على السكري في غضون 10 أيام.

ونسبت صحف بريطانية وأميركية إلى رئيس الفريق البحثي في جامعة هارفارد البروفسور داوغ ميلتون قوله إنه يأمل بأن تبدأ تجارب زراعة الخلايا في مرضى في غضون أعوام قلائل. وأوضح ميلتون الذي يدير معهد الخلايا الجذعية في جامعة هارفارد – طبقاً لصحيفتي «الغارديان» و«الإنديبندنت» أمس – إنه تم اختبار جهاز في نطاق التجارب على الفئران نجح في توفير حماية الفئران من هجمات نظام المناعة أشهراً عدة. وأشار إلى أن جهات عدة أجرت تجارب ودراسات بشأن خلايا جذعية قادرة على معالجة داء السكري. وقال: «كانت العقبة الكأداء كيف يمكن إنتاج خلايا قادرة على استشعار الغلوكوز (السكر)، وإفراز الإنسولين، وهذا هو ما نجحت فيه مجموعتنا».وزاد: «نحن الآن على بعد خطوة قبل إكلينيكية وحيدة من خط النهاية». وقال أستاذ الطب في جامعة «يونيفيرستي كوليدج لندن» كريس مايسون لصحيفة «الإنديبندنت» أمس إن التحدي الذي ظل يواجه الأبحاث العلمية في هذا الجانب ظل يتمثل في إنتاج كميات كبيرة من الخلايا المتولدة من الخلايا الجذعية. ووصف ما تحقق على أيدي باحثي جامعة هارفارد في كيمبردج، بولاية ماساشوستس، بأنه «اختراق طبي كبيرة». وتوقع علماء أن توفر الخلايا البنكرياسية الجديدة أملاً كبيراً أيضاً لنحو 10 في المئة من المصابين بالنوع الثاني من السكري الذين يعتمدون على حقن الإنسولين. وأوضح البروفسور ميلتون، وهو أب لابنة مصابة بالنوع الأول من السكري، أن أبحاث فريقه ستنتقل بعد الفئران إلى القرود المخبرية، ثم تنتقل بعد ذلك إلى المرضى البشريين.

وذكر أستاذ الأحياء التطبيقية في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا دانيال أندرسون، الذي يعمل مع البروفسور ميلتون لإنتاج جهاز يحوي الخلية الجديدة تمكن زراعته في جسم المريض، أن هذا التقدم العلمي يفتح الباب على مصراعيه لتوفير كمية غير محدودة من الخلايا لمرضى السكري الذين ينتظرون العلاج بالخلايا. وأوردت صحيفة «التلغراف» البريطانية أمس إن هذا الاختراق يتوج مسيرة أبحاث مضنية بدأها ميلتون قبل 23 عاماً. وكتبت مجلة هارفارد الأميركية إن أبحاث ميلتون وفريقه تفوقت من ناحيتين، إذ تمكنت من إنتاج خلايا بيتا البنكرياسية من خلايا جذعية من أجنّة، ونجحت في الوقت نفسه في تفادي أي هجوم يشنه جهاز المناعة ضد الأجسام الغريبة.

ونسبت «هارفارد» إلى ميلتون الذي ذكرت أنه أستاذ في كليات الطب والآداب والعلوم بجامعة هارفارد قوله إن الخلايا البيتا المستحدثة نجحت في القضاء على السكري لدى الفئران المعملية في غضون 10 أيام.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textالاسم

    مفروس ومنغاظ.

    الجمعة 14 تشرين الثاني 2014 6:15 م

  2. Alternate textابوعبدالله

    ان الله لا يعجزه شئ سبحان الله العظيم

    الأحد 16 تشرين الثاني 2014 6:33 ص

  3. Alternate textالاسم

    بارك الله لكم جهودكم، كم من البشر في انتظار مثل هذا الخبر المفرح

    الأحد 16 تشرين الثاني 2014 9:40 م

  4. Alternate textالاسم

    الحمدلله الذي يسر لنا هذا العلاج والحقيقه ان الخلايا الجذعيه امر قديم استخدمته الصين من سنوات وهم يعالجون مرضى السكر وغيرها من الامراض وليس بجديد على العالم وكذلك اوكرانيا وتايلاند

    الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 7:29 ص

  5. Alternate textتاليه

    كله على الله.

    الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 8:36 م

  6. Alternate textالمخترع العالمي

    يتم إجراؤها على الفئران . هذا فقط نهاية البحث لأن الشركات المنتجة للأنسولين و حقنه لن تسمح بأنتاج هذا العلاج بالظهور ولو بعد ١٠٠ عام لأن سيتسبب في خسارتهم بمئات المليارات . والغرب عبدة المال لن يسمحوا بذلك

    الأربعاء 19 تشرين الثاني 2014 5:18 م

  7. Alternate textجنوبي

    الله يوفقهم ويساعدون المرضى.

    السبت 22 تشرين الثاني 2014 11:30 ص

  8. Alternate textالرويلي

    الله كريم انا فيني سكر اكثر من ١٤سنه يارب ان الكلام صحيح يارب

    السبت 22 تشرين الثاني 2014 8:55 م

  9. Alternate textعمرعلئ

    اللهم اشفي جميع المسلمين

    الإثنين 24 تشرين الثاني 2014 3:57 ص

  10. Alternate textام تامر

    الحمد لله الحمد لله ، والشكر لكم ، ابني ١٤ عام وكنت في غايه التأثر لان معه هذا الداء ، جزاكم الله خير علي هذه الأخبار السارة

    الإثنين 24 تشرين الثاني 2014 8:55 ص

  11. Alternate textSukaina_Alahssa

    انا فيني السكري من ١٠سنين واتمنننننى الكلام يكوون صحيح ويتطبق بالسعودية بأسرررع وقت. بغيت اسأل: كل انوااع السكري؟ حتى لو وراثة ؟!

    الإثنين 24 تشرين الثاني 2014 2:56 م

  12. Alternate textالاسم

    اااه بجزاهم خير يا ربي هذولا ابطال العلماء يا اخي اسئل الله العظيم ان الله يمن عليهم بالسلام انا اعتبرهم هم قادة العالم جد الله درهم

    الثلاثاء 25 تشرين الثاني 2014 3:20 ص

  13. Alternate textالاسم

    ابنتي عمرها ثلاثه سنوات هبوط ورتفع مستمر في سكر افيدوني جزاكم الله خير

    الأربعاء 26 تشرين الثاني 2014 3:27 ص

  14. Alternate textعبدالرحمن السبيعي

    الله يجزاكم خير خذو اجر فينا من هالمرض الي ابتلا حتى الاطفال

    الجمعة 28 تشرين الثاني 2014 10:05 ص

  15. Alternate textمصعب احمد

    شكرا على مجهوداتكم والله يشفي جميع المرضى

    السبت 29 تشرين الثاني 2014 5:38 ص

  16. Alternate textmohmedabdelwahab

    بالتوفيق ان شاء الله

    الإثنين 01 كانون الأول 2014 3:53 م

  17. Alternate textصلاح دعبس

    كله كزب فى كزب

    الإثنين 01 كانون الأول 2014 9:53 م

  18. Alternate textحمد

    ربنا يحفظهم ويشفي الجميع

    الثلاثاء 02 كانون الأول 2014 3:57 ص

  19. Alternate textعزالدين خالد

    اللهم اشفيني والعالمين اجمعين يا رب اما من ناحية شركات الادوية المستفيدة من تجارة الانسولين اذا كانت تعيق معالجة مرض السكر من اجل التجارة وجني الاموال فأسأل الله ان يتولى عقوبتهم وزوالهم بأقرب وقت بإذنه تعالْْى والله يعيننا على هذا الداء ويفرج علينا برحمته وكرمه.

    الثلاثاء 02 كانون الأول 2014 6:41 م

  20. Alternate textالاسم

    جعل الله لكل داء دواء الا الموت

    الأربعاء 03 كانون الأول 2014 5:24 م

  21. Displaying results 61-80 (of 319)
     <  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10  > 
 

تأهيل 210 سيدات على تقديم الاستشارات والترافع امام القضاء  |  بتوقيت غرينتشالقصاص من يماني قتل سعودي خنقاً في جازان  |  بتوقيت غرينتشأمير «الحدود الشمالية» يؤكد أهمية العناية بـ«المتقاعدين» والاستفادة من خبراتهم  |  بتوقيت غرينتشجدة: أكثر من 26 ألف زيارة لـ«مجمع الأمل» خلال عام  |  بتوقيت غرينتش«السياحة» تهدد أحد أكبر فنادق الرياض بخفض تصنيفه إلى «3 نجوم»  |  بتوقيت غرينتشوزير «البيئة»: «المخطط الشامل» سيوصل شبكات المياه و«الصرف» إلى جميع سكان المملكة  |  بتوقيت غرينتشمحاكم السعودية تفصل في 2050 قضية نفقة وحضانة خلال شهر  |  بتوقيت غرينتش«هيئة الترفيه» تستعد للإعلان عن روزنامة 2018 بأكثر من 5000 فعالية  |  بتوقيت غرينتشاعتماد 103 ملايين ريال لمشاريع أبو عريش البلدية  |  بتوقيت غرينتشسحب رعدية مصحوبة برياح ناشطة على بعض مناطق المملكة  |  بتوقيت غرينتش