|   

شركات البتروكيماويات تضعف الأسهم السعودية

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: الرياض - عبده المهدي 

أدت الخسارة الكبيرة التي تكبدها مؤشر الأسهم السعودية في جلسات الأحد الماضي والتي فقد خلالها 4.76 في المئة من قيمته، إلى تسجيل الخسارة الأسبوعية الثالثة على التوالي على رغم ارتفاع المؤشر في الجلسات الأربعة الأخيرة من هذا الأسبوع.

وكانت جلسة الثلثاء شهدت تعليق تداول سهمي «موبايلي» و «زين السعودية» بعد إعلان شركة «اتحاد اتصالات» (موبايلي) طلب اللجوء للتحكيم في خصوص المبالغ المستحقة لها من اتفاق الخدمات المبرمة مع «شركة الاتصالات المتنقلة» (زين السعودية)، وفقد خلالها السهمان نسبة كبيرة من قيمتهما ثم عاودا التداول وعوّضا بعض خسائرهما السابقة.

كذلك تأثرت أسهم الشركات القيادية في قطاع البتروكيماويات بتراجع أسعار النفط لتتحول مكاسب القطاع منذ مطلع السنة إلى خسارة نسبتها 15 في المئة نهاية الأسبوع الماضي.

وعلى عكس الأسبوع السابق، استهل مؤشر السوق تعاملات الأسبوع الماضي على خسارة هي الوحيدة، بلغت نسبتها 4.76 في المئة، ثم عكس المؤشر اتجاهه إلى الصعود في الجلسات الأخرى لينهي تعاملات الأسبوع عند مستوى 8957.63 نقطة، مقابل 9055.63 نقطة ليوم الخميس من الأسبوع الماضي، بخسارة قدرها 98 نقطة تعادل 1.08 في المئة، لتتقلص مكاسب المؤشر منذ مطلع 2014 إلى 422 نقطة، نسبتها 5 في المئة مقابل 25.5 في المئة للعام الماضي.

وارتفعت السيولة المتداولة للأسبوع الثاني على التوالي بنسبة 3.61 في المئة إلى 39.8 بليون ريال (10.6 بليون دولار) مقابل 38.4 بليون ريال (10.2 بليون دولار) للأسبوع الماضي فيما صعدت الكمية المتداولة 19.2 في المئة إلى 1.36 بليون سهم مقابل 1.14 بليون سهم، نُفذت من خلال 677 ألف صفقة، بتراجع 1.2 في المئة، وترافق ذلك مع تراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة في نهاية الأسبوع الماضي إلى 1.942 تريليون ريال (518 بليون دولار) مقابل 1.963 تريليون ريال (524 بليون دولار) نهاية الأسبوع الماضي، بخسارة 21 بليون ريال (5.5 بليون دولار) نسبتها 1.05 في المئة.

وطاول الهبوط مؤشرات 9 قطاعات كان أكبرها خسارة مؤشر «الاتصالات» المتراجع 4.37 في المئة، بضغط من هبوط أسهم 3 شركات تلاه مؤشر «البتروكيماويات» الخاسر 3.60 في المئة ليهبط إلى مستوى 6394 نقطة، حقق معها سيولة متداولة بلغت 5.8 بليون ريال، تشكل 15 في المئة مــن ســيولة السوق، أما مؤشر «المصارف» فبلغت خسارته 1.3 في المئة استحوذ معها على 25 في المئة من سيولة السوق تعادل 9.8 بليون ريال.

وارتفعت مؤشرات 6 قطاعات يصدرها مؤشر «التأمين» المرتفع بنسبة 5.1 في المئة، بعد تداول أسهم قيمتها 8.1 بليون ريال، نسبتها 20.5 في المئة، تلاه مؤشر «النقل» الصاعد بنسبة 3.42 في المئة.

إلى ذلك، تستقبل سوق المال السعودية سهم «شركة الصناعات الكهربائية» ضمن قطاع «التشييد والبناء» وسيحمل الرمز 1303، وستكون نسبة التذبذب في سعر السهم 10 في المئة.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

نمو حركة الركاب في مطار دبي إلى أعلى مستوى خلال آب  |  بتوقيت غرينتشالجزائر تأمل بتصدير سبعة بلايين متر مكعب من الغاز عبر خط «ميدغاز»  |  بتوقيت غرينتشتوقعات بنمو اقتصادات الدول العربية 2.9 في المئة في 2018  |  بتوقيت غرينتشالنفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهراً  |  بتوقيت غرينتشالذهب مستقر قرب أعلى مستوى في أسبوع  |  بتوقيت غرينتشقطر توقع اتفاقاً مع بنغلادش لتوريد الغاز المسال  |  بتوقيت غرينتش«نيكاي» ينخفض من أعلى مستوى في عامين  |  بتوقيت غرينتشالبرازيل تعيد فرض حظر على التعدين في الأمازون  |  بتوقيت غرينتشأوروبا ترفض دعوة ماي حول «بركزيت» قبل الاتفاق على الأولويات  |  بتوقيت غرينتشالاسترليني لأدنى مستوى في عشرة أيام مقابل الدولار  |  بتوقيت غرينتش