|   

الرياض: المحكمة تقضي بسجن مقيم وزوجته 15 عاماً والتهمة: قتل طفل!

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض – خالد العمري 

على رغم أن تقرير الطب الشرعي ولائحة المدعي العام أكدتا أن الوفاة نتيجة تعرض الطفل للعنف والتعذيب في أماكن متفرقة من الجسم من ذويه، قضت المحكمة العامة في الرياض على المتهمين بقتل الطفل السوري عبدالله المعنف من والده وزوجته الثانية بالسجن 15 عاماً و1500 جلدة.

وبحسب الحكم الصادر عن المحكمة (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، فإن المتهمين أثناء المحاكمة عزيا أسباب علامات التعذيب على جسد الطفل إلى كثرة سقوط الطفل وشنقه لنفسه بقطعة قماش نتيجة تقليد (أفلام الكرتون)، وأن تقييده كل ليلة بـ«لاصق» كانت توصية من راقٍ مشهور، لأنه كان يفتح باب المنزل للغرباء.

وتعود تفاصيل القضية التي تسلّم طرفاها صك الحكم الأربعاء الماضي، إلى 11 رجب عام 1433هـ، حين ألقت الشرطة القبض على والد الطفل عمر جباوي وزوجته الثانية رولا أبوشلهوب، بعد أن أثبت تقرير الطبيب الشرعي (حصلت «الحياة» على نسخة منه) أن طفلاً مات وعليه كدمات متعددة بالرقبة والوجه وأعلى الصدر والكتف الأيسر وكدمات بالأبط الأيسر وسحجات بأعلى الفخذين وكدمات بالركبتين والقدمين وبالخد الأيسر بلون بنفسجي وأحمر والصدر.

وأفاد الطبيب الشرعي بأن الإصابات المشاهدة بعموم الجثة حيوية، البعض منها سبق وقت الوفاة بيومين، وأخرى تصل إلى أسبوعين، وهي ناتجة من الاحتكاك بأجسام خشنة السطح، فيما عزا السبب الفعلي للوفاة إلى إصاباته برضوض بالغة حديثة بالرأس، واعتبر أن تلك الإصابات وأنماطها وطبيعتها وتوزيعها على مواقعها بعموم الجسم وجسامتها وتفاوت أزمنة حدوثها، تشير مجتمعة إلى تعرض الطفل عبدالله للضرب العنيف وسوء المعاملة، وهو ما أثبته التقرير الفني رقم (134مسرح الحادث/1433هـ) المتضمن احتمال سبب الوفاة.

ولم يقر المتهمان بما ورد في لائحة الادعاء العام من تهم التعنيف، نافين بذلك كل الأدلة والقرائن، كما ادعت المتهمة الثانية أن المحققين كانوا يجبرونها على «التبصيم» على محاضر التحقيق من دون قراءتها، عازية الكدمات على جسم الطفل إلى أنه يعاني ضعفاً في عينه اليمين، وكان كثير السقوط، بيد أن شهادة الجيران بحسب لائحة الادعاء تؤكد سماع صراخ الطفل كل ليلية بعد الـ10 مساء.

وبناء على ما سبق، صرفت المحكمة العامة بالرياض النظر عن دعوى القتل قصاصاً والتعزير العام والخاص احتياطاً للدماء، لمعنفي الطفل السوري عبدالله، واكتفت المحكمة بسجن المتهمين 15 عاماً لكل منهما، وجلد كل واحد منهما 1500 جلدة لعدم وجود الشروط الموجبة للقتل.

من جهتها، تحدثت والدة الطفل طليقة المتهم، -سورية الجنسية- لـ«الحياة» عن رحلة العذاب لطفلها قبل أن يقتل، وقالت: «انتقل إلى منزل والده قبل سبعة أشهر من وفاته، ولم أره إلا مرتين، على رغم حصولي على صك حضانة».

وبحسب أم عبدالله، فإن معاناتها ازدادت بسبب قسم شرطة الروضة كون العاملين بالقسم لا يبدون أي اهتمام بمطالبها الداعية إلى تنفيذ أمر الحضانة المحدد رسمياً من المحكمة العامة لرؤية ابنها الراحل، مضيفة: «كان طليقي وزوجته يتناوبان على ربطه وتعذيبه خلال سبعة أشهر، وأنا لم أستطع زيارته أو رؤيته».

وأشارت إلى أن جهلها وخوفها على ابنها وإخوانها كان سبب سكوتها عن شكوى الجهات المعنية على العاملين في قسم الشرطة أو على طليقها، لرفضها تطبيق صك الحضانة.

 

 

معلم في مدرسة الضحية: لاحظتُ تغير مستواه

تغيرت حال الطفل عبدالله في عامه الدراسي الأول بين الفصلين بسبب انفصال والديه وإصرار والده على حرمانه من رؤية أمه، وهذا ما لاحظه معلمه فهد الركبان بمدرسة الأصمعي بحي الملز (وسط الرياض).

وقال في حديثه لـ«الحياة»: «لا زلت أحتفظ ببعض رسومات عبدالله وأشيائه»، كان متفوقاً ومواظباً على حل واجباته، ولم يشتكِ منه أحد من زملائه، مضيفاً: «لكنني لاحظت أن مستواه تغير بعد انفصال والديه، وهذا أمر طبيعي في حاله، نافياً أن يكون مريضاً بفرط الحركة، وأن الشقاوة التي به كانت طبيعية نتيجة التفكك الأسري، ونحن لا نتدخل في المشكلات الأسرية، ولكننا على تواصل مع الآباء والأمهات، وفهمت من الأب حينها، أن الأم قالت إنها لا تريد تربية الولد».

وعزا الركبان عدم ملاحظة علامات الاعتداء على الطفل إلى أن مهمات المرشد الطلابي معطلة في جميع المدارس، موضحاً أن 90 في المئة من أعمال المرشدين الطلابيين إدارية ولا علاقة لها بالأعمال الإرشادية، مطالباً المسؤولين بالنزول للميدان التربوي ورؤية الواقع المر للمعلم – على حد تعبيره.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textع الرشيد الرياض الربوه

    ويجب طرده من البلاد بعد سجنه وجلده هو وزوجته هؤلاء منزوعي الرحمه وفاقدي الانسانيه وشكرا للقاضي الانسان وللمحكمه المؤقره. يحيا العدل

    الأحد 07 كانون الأول 2014 3:46 ص

  2. Alternate textعبدالله المسلم

    إتهام غير صحيح من معلم ﻻ يعرف دور المرشد الطﻻبي في المدرسة

    الأحد 07 كانون الأول 2014 5:02 ص

  3. Alternate textأم طارق

    الله يسلط عليهم من ﻻ يرحمهم

    الأحد 07 كانون الأول 2014 5:09 ص

  4. Alternate textماجد الخالدي

    الطفل دون أدنى شك تعرض للتعذيب من مرضى متوحشين والقاتل لا بد من القصاص منه شرعا بالقتل خاصة قتل طفل بعد تعذيبه، بل كل من شارك ولو بالتغافل هو مشارك وعليه وزر ويجب محاكمته شرعا وقانونا إن كان من عدل في هذا العالم، وقسما بالله العلي العظيم إن لم يقتص القضاء لهذا الطفل فإن الله سيقتص من كل من سكت أو تعامى أو تغافل عن هذه الجريمة التي تهتز لها السماوات والأرض!.. اللهم عاجل انتقامك الشديد ممن نزعت الرحمة من قلبه..

    الأحد 07 كانون الأول 2014 5:29 ص

  5. Alternate textالاسم

    رحمتك يا الله، ناس انمزعت من قلوبها الرحمه، لو طفل غريب في الشارع المفروض يحزن عليه ما باله بولده من صلبه، ما يستاهل يكون حتى أب ان شاء الله ربي يحرمه هو وحرمته من الخلفه ويسقيهم عذابه في الدنيا قبل الاخره حسبي الله ونعم الوكيل

    الأحد 07 كانون الأول 2014 6:32 ص

  6. Alternate textعلي الزهراني

    أسال الله له الرحمة أولا ولوالدته الصبر على هذه الفاجعة كما أنني أتساءل كغيري أين العقاب لمركز شرطة الروضة الذي لم ينفذ حكم المحكمة بحضانة الأم لطفلها أم ان الصكوك من المحاكم تعطى كي تعلق زينة بالمنازل يجب أن يكون هناك جهات لتنفيذ الاحكام بأقصى سرعة ممكنة ولهذا فانني أعتبر أن قسم الشرطة التي ذكرت الأم يجب ان يتعاقب وان يكون له نصيب من هذا الحكم الذي أهمل تنفيذ حكم الحضانة حتى وقعت الواقعة. تحياتي

    الأحد 07 كانون الأول 2014 6:46 ص

  7. Alternate textالمعلم / فهد الركبان

    أطلعت على ما نشر وأود توضيح الآتي: 1-لم نلحظ أي علامات اعتداء على الطالب أثناء العام الدراسي نهائيا . 2-تحدثت عن الارشاد بشكل عام ولم أربط هذه القضية بها .

    الأحد 07 كانون الأول 2014 6:52 ص

  8. Alternate textعابر سبيـل

    شرطة الروضة يجب محاكمتهم .. الأم أيضا بتنازلها ورضوخها وهي تعلم بناه يتم تربيطه وتقييده من سبع شهوررر !!! الجيران اللي قاعدين يسمعون الصراخ يومياً بعد العاشرة وساكتين ماتت الرحمة من قلوب الناس !! وكل واحد يقول نفسي نفسي للأسف لو تم محاكمة الجميع ثقوا بأن المأساة لن تتكرر مرة ثانية ..

    الأحد 07 كانون الأول 2014 7:06 ص

  9. Alternate textمن ضحايا النشالين الرياض

    اذا كان من تولى التحقيق مع القتله المجرمين شرطة الروضه شرطه قد وضعت للنشالين ضيافه خمس نجوم وبعد اسبوع يطلقونهم ويقولون لضحية نشلهم من المواطنين والمقيمين. اننا بصمنا النشالين ورحلناهم شرطه مع الاسف تغرد خارج السرب وكل واحد فيها يحيل الاوراق للاخر هروبا من المسؤوليه. عجائب

    الأحد 07 كانون الأول 2014 10:24 ص

  10. Alternate textماجد الخالدي

    رحم الله الشيخ الدمشقي علي الطنطاوي فله عبارة شجية تركها في كتبه الجميلة: "..وهل العمر إلا الذكريات"!.. لم يبق من عبد الله إلا الذكريات ويا لها من مفارقة عجيبة لهذا الطفل الذي ترك الدنيا ***** *****مهما حاولنا تجميلها. في الركن الأيمن من أسفل صورة عبد الله على عضده الأيسر الذي لم يجد عضدا، الإدانة الكاملة لنا جميعا تتجلى في عبارة "ركن الذكريات" فقد صار عبد الله ذكرى أليمة حتى لمن لم يعرفه!.. فاللهم أبدل عبد الله بعالم خير من عالمنا وأهل خير من أهله فقد بات في جوارك الكريم..

    الأحد 07 كانون الأول 2014 11:32 ص

  11. Alternate textع الرشيد الرياض الملز الربوه

    الى متى وبلادنا ملجأ وملاذا للقتله وخريجي السجون واصحاب السوابق لماذا لا يتم الكشف عنهم طبيا ونفسيا قبل منحهم الاقامه كما ان المقيمين يجلبون اسرهم واقاربهم من كبار السن باسم زياره ويبقون طول العمر انظر كثافتهم في صلاة الجمعه المساجد تحولت الى كراسي للعجزه اكثرهم من الوافدين. وانظر الى المستشفيات الحكوميه والجامعيه احتلوا غرف الترقيد والمواعيد يأكلون. ماكان ويضيقون المكان من المسؤول حتي لا تكون بلادنا نهبا للمتخلفين والمتسللين والمتسولين. والهاربين اسئله حائره تبحث عن جواب  

    الأحد 07 كانون الأول 2014 11:39 ص

  12. Alternate textعارف

    شكرًا على نشركم تعقيبي الذي لم ينشر وهذا غير مستغرب ..!! هل فيما أشرت إليه كفر..؟ الشرطة في خدمة الحاكم والوطن والمواطن فيما بعد..!!!

    الأحد 07 كانون الأول 2014 12:02 م

  13. Alternate textع الرشيد الرياض الملز الربوه

    لماذا لا يتم الكشف عنهم طبيا ونفسيا قبل منحهم الاقامه كما ان المقيمين يجلبون اسرهم واقاربهم من كبار السن باسم زياره ويبقون طول العمر انظر كثافتهم في صلاة الجمعه المساجد تحولت الى كراسي للعجزه اكثرهم من الوافدين. وانظر الى المستشفيات الحكوميه والجامعيه احتلوا غرف الترقيد والمواعيد يأكلون. ما كان ويضيقون المكان من المسؤول حتى لا تكون بلادنا نهبا للمتخلفين والمتسللين والمتسولين. والهاربين اسئله حائره تبحث عن جواب.

    الأحد 07 كانون الأول 2014 1:10 م

  14. Alternate textع الرشيد الرياض الربوه

    يجب طرده من البلاد بعد سجنه وجلده هو وزوجته هؤلاء منزوعي الرحمه وفاقدي الانسانيه وشكرا للقاضي الانسان وللمحكمه المؤقره. يحيا العدل.

    الأحد 07 كانون الأول 2014 1:59 م

  15. Alternate textام محمد خالة عبدالله

    حسبي الله ونعم الوكيل بأبوه عمر الجباوي **** زوجته رولا ابو شلهوب قتلوا طفل بريء عرضوه لاقصى درجات العذاب كل ذلك ذكر بتقرير الطبيب الشرعي لكن القضاء لم يحكم عليهم سوى خمسة عشر سنة ونحن لن نسكت حتى ناخذ قصاص دمه لن يذهب هدر اختي باليوم الواحد تموت مائة مرة على وحيدها الذي قتل دون وجه حق، يا رب انت قادر عليهم.

    الأحد 07 كانون الأول 2014 3:04 م

  16. Alternate textقاسم

    خافوا الله! حسبي الله ونعم الوكيل. حقك يا عمر ما بيضيع عند الله لو بعد سنين اسال الله ان يصبرك و يصبر أهلك، ياويلكم من الله يا ظالميين

    الأحد 07 كانون الأول 2014 10:39 م

  17. Alternate textام احمد

    حسبي الله على الاب وزوجته اما حال المرأة عندنا مهمش في الشرطة او القضاء وعدم الجدية والتحاذل والاستهتار وتصل لحد الاستهزاء بقضية هذه المرأة حتى تصل الى ما لا يحمد عقباه استوصوا بالنساء خيراً اذكروا هذه الوصية. نعم عبدالله سيصبح ذكرى بالنسبة لغير امه التي ستعيش الالم بثوانيه طول عمرها.

    الإثنين 08 كانون الأول 2014 2:54 م

  18. Alternate textام س

    حسبي الله ونعم الوكيل القتل قليل عليهم يجب تعذيبهم وقتلهم لانهم وحوش مو بشر ... تانيا بدي علق علی كلام ع الرشيد ..شوعلاقه كلامك بالموضوع ان الوافدين مجرمين وعم ياكلو حصتك انته وبلدك..هلأ الاجرام صار يطلع من الوافدين ليش عندكم مافي جرائم باليوم بسمع مليون جريمه ...ومو من الوافد ..خاف الله لحنا مسلمين وعرب ولازم نساند بعض ويمكن يجي يوم تحتاجنا الدنيا دواره والعاطل موجود بكل مكان وبكل جنسيه ولا تقتصر عن جنسيه معينع وشكرا

    الثلاثاء 16 كانون الأول 2014 6:16 م

  19. Alternate textعبدالله

    بصراحة لا أصدق أن الأم انتظرت 7 أشهر دون أن ترى إبنها, وعدم تحرك شرطة الروضة لأن حكم الحضانة تنفيذي. ومن الممكن أن تذهب لأي قسم شرطة ليساعدها بتنفيذ الحكم وسجن من يخالف الحكم 3 شهور. ولنفرض جدلاً أن شرطة الروضة لم تتحرك فبإمكانها اللجوء إلى المحكمة وقاضي الأمور المستعجلة وبأقصى الأحوال إلى الإمارة فأبواب الإدارات مفتوحة لكل مواطن ومقيم والمرأة تخدم أكثر من الرجل في بلادنا. وزعمها خوفها على إبنها وأخواتها فبإمكانها الحصول من الشرطة على تعهد عدم تعرض. وعلى شرطة الروضة النظر في إدعائها عليهم والتحقق منه. كما أثني على قرار المحكمة الراجح بالتعزير لعدم إراقة الدماء كما أنني لا أنصب نفسي حكما لقضية لا أعرف عنها شيئا. وأخيراً الشر والإجرام لا يقتصر على جنسية أو دين وإن كنا في نعمة من الإبتلاء فذلك بفضل الله لا بفضلنا. اللهم إحفظ بلادنا من كل سوء, وأدعم العدل والأمان فيها وألهم أهله المفجوعين الصبر والسلوان وإزرع الرحمة في قلوب عبادك فإن قلوبهم قد تحجرت.

    الخميس 12 شباط 2015 8:39 ص

  20. Alternate textعبدالله

    بصراحة لا أصدق أن الأم انتظرت 7 أشهر دون أن ترى إبنها, وعدم تحرك شرطة الروضة لأن حكم الحضانة تنفيذي. و من الممكن أن تذهب لأي قسم شرطة ليساعدها بتنفيذ الحكم و سجن من يخالف الحكم 3 شهور. ولنفرض جدلاً أن شرطة الروضة لم تتحرك فبإمكانها اللجوء إلى المحكمة وقاضي الأمور المستعجلة و بأقصى الأحوال إلى الإمارة فأبواب الإدارات مفتوحة لكل مواطن ومقيم و المرأة تخدم أكثر من الرجل في بلادنا. وزعمها خوفها على إبنها وأخواتها فبإمكانها الحصول من الشرطة على تعهد عدم تعرض. و على شرطة الروضة النظر في إدعائها عليهم والتحقق منه. كما أثني على قرار المحكمة الراجح بالتعزير لعدم إراقة الدماء كما أنني لا أنصب نفسي حكما لقضية لا أعرف عنها شيئا. و أخيراً الشر و الإجرام لا يقتصر على جنسية أو دين, و إن كنا في نعمة من الإبتلاء فذلك بفضل الله لا بفضلنا. اللهم إحفظ بلادنا من كل سوء, وأدم العدل و الأمان فيها وألهم أهله المفجوعين الصبر والسلوان وإزرع الرحمة في قلوب عبادك فإن قلوبهم قد تحجرت.

    الخميس 12 شباط 2015 11:50 ص

  21. Displaying results 1-20 (of 21)
      < 1 2  > 
   

تدمير صاروخ باليستي أُطلق باتجاه خميس مشيط  |  بتوقيت غرينتشاتفاق للتعاون بين السعودية وجنوب السودان  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدين سياسة «القمع» ضد الروهينغا  |  بتوقيت غرينتشطيران «أديل» يدشن أولى رحلاته من جدة إلى الرياض  |  بتوقيت غرينتش189 ألف مبتعث سعودي لـ30 دولة  |  بتوقيت غرينتشمقتل 27 «حوثياً» بينهم 5 قياديين في صعدة وحرض  |  بتوقيت غرينتشالجبير: السعودية أثبتت عزماً عنيداً في خدمة الأمن والسلم الدوليين  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تفوز بعضوية مجلس إدارة «المنظمة الدولية للتقييس»  |  بتوقيت غرينتشولي العهد: نستشعر في اليوم الوطني مكانة المملكة ودورها المؤثر إقليمياً ودولياً  |  بتوقيت غرينتشالجبير يبحث مع رياض حجاب المستجدات الإقليمية والدولية  |  بتوقيت غرينتش