|   

ألمانيا الثانية عالمياً في استقبال المهاجرين

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: برلين - اسكندر الديك 

تحوّلت ألمانيا في السنوات الماضية إلى بلد يقصده المهاجرون والأجانب من كل أنحاء العالم، إذ بلغ عدد المهاجرين الذين استقروا فيها عام 2013 نحو 465 ألفاً، أي أكثر من أي بلد أوروبي آخر. ومقارنة بعام 2007، تضاعف عدد الذين قرروا البقاء فيها، فيما احتلت الولايات المتحدة في العام ذاته المرتبة الأولى عالمياً لجهة عدد المهاجرين إليها الذي بلغ 989 ألفاً، تلتها ألمانيا للعام التالي على التوالي.

وأشارت دراسة نشرتها «المنظمة الأوروبية للتعاون الاقتصادي والإنماء» أخيراً إلى أن «تحسناً واضحاً حصل في مسألة اندماج هؤلاء في سوق العمل الألمانية»، مضيفة أن «مشكلة عدم تحدث المهاجرين اللغة الألمانية، خصوصاً الشباب منهم، لا تزال مشكلة وتعرقل إفادتهم من فرص العمل المتوافرة». وقال خبير المنظمة توماس ليبيغ «ألمانيا أصبحت محرّك الهجرة في أوروبا، والأرقام الأولية عن عدد المهاجرين إليها خلال العام الماضي تشير إلى تجاوز الرقم المسجّل عام 2013»، كاشفاً في الوقت ذاته أن 76 في المئة من الأجانب يأتون من دول أوروبا الشرقية والجنوبية خصوصاً. ونقلت النشرة الاقتصادية الشهرية الصادرة أخيراً عن «غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية»، تشديد المنظمة الأوروبية في دراستها «على ضرورة عدم تجاهل أفضليات الهجرة على المدى الطويل»، داعية إلى النظر إلى المهاجرين «على أنهم طاقات، وأن دعم الاندماج استثمار في المستقبل وليس مشكلة».

وخلال قمة الاندماج الأخيرة، التي عقدت في مقر المستشارية الألمانية في برلين، ناقش المشاركون من ممثلي الحكومة والولايات والاقتصاد والنقابات العمالية ومنظمات الأجانب في البلاد، السبل الأفضل لتأمين فرص التعليم والتدريب المهني لهم ولأولادهم. ودعت المستشارة أنغيلا مركل في ختام أعمال القمة، المجتمع الألماني والشركات إلى الانفتاح أكثر على المهاجرين، كما على الألمان من أصل أجنبي. واعترفت «بواقع وجود تمييز على أساس الجنسية»، وتوجهت إلى مواطنيها بالقول: «الاندماج ليس سكة باتجاه واحد، وهذا يعني أن على المهاجرين الاندماج في المجتمع، ولكن على المجتمع الألماني الانفتاح عليهم في المقابل أيضاً».

وإذ شددت «على أهمية التحصيل العلمي والمهني للأجانب والحصول على تخصص مماثل للألمان»، لفتت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج أيدان اوزوغوس، وهي من أصل تركي، «إلى ضرورة إقناع المهاجرين بالقيمة العالية للتدريب المهني». وأيدت مطلب مركل بتأمين مساعدين دائمين لهم خلال فترة التدريب المهني كي يستوعبوا في شكل أفضل ما يتلقوه من تدريب وتعليم. بدوره أعلن رئيس اتحاد النقابات العمالية الألمانية راينر هوفمان أن «الاتحاد مستعد بالتعاون مع الوكالة الاتحادية للعمل لتنفيذ برنامج مهني لتدريب 10 آلاف شخص من أصل أجنبي».

وعلى عكس الرأي السائد بأن الأجانب في ألمانيا يشكلون عبئاً على صناديق البلاد الصحية والاجتماعية، أظهرت دراسة للمعهد الألماني للبحوث الأوروبية «زد اي في» أجريت بتكليف من «مؤسسة برتلسمان»، أن العكس الصحيح، إذ إن الـ6.6 مليون عامل أجنبي في ألمانيا زادوا مدخرات هذه الصناديق بمقدار 22 بليون يورو خلال فترة عملهم. وأشارت الدراسة إلى أن كل فرد من هؤلاء يدفع لهذه الصناديق في المتوسط نحو 3300 يورو ضرائب واشتراكات سنوية، أكثر مما يحصل منها على خدمات طبية واجتماعية.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textعلي

    لامر الاصعب الذي يواجهه المهاجرين الى الدول الغربية هو موجة العداء غير المسبوقة التي زادت وتائرها نتيجة للانشطة الارهابية النوعية التي تحث في سوريا والعراق والتي هي نتيجة استقواء المنظمات الارهابية في المنطقة بعد دعمها ضمنيا من الحكومات الغربية لتحقيق اجنداتها في السيطرة على مراكز الطاقة ، وما حدث في باريس هو تحصيل حاصل للفوضى العالمية نتيجة تلك السياسات .

    السبت 17 كانون الثاني 2015 9:06 ص

  2. Alternate textاكثر المهاجرين من الاسلاميين

    اكثر المهاجرين من مكسوري الطبقة الوسطى في الارياف والمدن في العالمين العربي والاسلامي، واكثرهم اسلاميي الثقافة والاتجاه وياملون في جوازات سفر لممارسة تجارة الشنطة مع البلاد التي اتو منها او مع بلد مجاور لها يسهل منها عليهم التوجه الى بلدانهم.

    السبت 17 كانون الثاني 2015 9:46 م


كبار مذيعات «بي بي سي» يدعون الإدارة على سد الفجوة  |  بتوقيت غرينتشنوفاك: «أوبك» والمستقلون سيناقشون وضع ليبيا ونيجيريا  |  بتوقيت غرينتشقادة الأعمال في إسبانيا يخشون انفصال إقليم كتالونيا  |  بتوقيت غرينتشوزارة التموين المصرية تقترح تعديلات على نظام دعم الخبز  |  بتوقيت غرينتشتوازن سوق النفط يتسارع في النصف الثاني من العام  |  بتوقيت غرينتش«سيات» للسيارات: الغاز الطبيعي بديلاً ممكناً للديزل  |  بتوقيت غرينتش«السعودي للتنمية» يمول مشاريع أردنية أبرزها الطريق الصحراوي  |  بتوقيت غرينتشالإمارات تطلق سوقاً لدعم مشاريع الشباب العربي  |  بتوقيت غرينتشصندوق النقد يشيد بجهود السعودية لضبط ماليتها في إطار «خطة 2030»  |  بتوقيت غرينتشالطلب على الكهرباء يدفع الدول إلى مزيد من الاستثمار لضبط الهدر  |  بتوقيت غرينتش