|   

بيت الحكم السعودي ... حصنٌ منيع ... يجدده وفاء أسرة ... وترابط شعب

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: جدة - سلطان بن بندر 

منذ فجر الدولة السعودية الثالثه، كان ولا يزال حصن المصمك، القصر المنيع للبلاد طوال ١١٣ عاماً، منذ دخول المغفور له الملك عبدالعزيز له إيذاناً بفجر توحيد الدولة السعودية، التي ابتدأت من المصمك على وجه الخصوص والعاصمة الرياض على وجه العموم، ليرتدي بذلك القصر الطيني شرف حلة الحكم السعودية، ورمزاً للبيت السعودي الحاكم حتى الآن، يشد من أزره بيت الحكم السعودي المترابط رغم فقدانه في الأعوام الأخيرة ثلاثة من أركانه الأساسية تغمدهم المولى بواسع رحمته.

بيت الحكم السعودي الشامخ لم يقتصر على الحصن المنيع «المصمك»، بل مثلت صور اللحمة والترابط والالتفاف بين أبناء وأحفاد الملك المؤسس صورة نمطية ذهنية لحصن أشد قوة وقسوة وترابطاً لبيت الحكم، والذي لا تزال أركانه تزداد صلابة عاماً تلو الآخر، يجسدها وفاء أسرة أخذت على عاتقها خدمة الحرمين الشريفين وزواره من المسلمين، ورعاية شعب يقارب الـ ٣٠ مليون نسمة.

استقرار وأمان نفسي وحسي، لم يختلف على رغم تبدل أركانه التي شهدتها السنوات الأخيرة متمثلة في انتقال أبناء المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، المغفور لهم الأمير سلطان والأمير نايف، إلى رحمة الله، وأخيراً بوفاة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إلا أن هذا الحصن المنيع للأسرة الحاكمة امتاز بتجديد أركانه على العكس تماماً من «المصمك»، وذلك بتولي الملك سلمان مقاليد الحكم، واختياره للأمير مقرن بن عبدالعزيز ولياً لعهده، والأمير محمد بن نايف ولياً لولي العهد، تجديدًا وتأكيداً لقوة بيت الحكم، وإشارة إلى الأساس المتين للبيت. اختيار الأميرين مقرن بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف، أعاد للسعوديين الذاكرة إلى الوراء، إبان عهد الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز، حين اختياره للملك الراحل عبدالله وأخيهما سلطان مساعدين له فترة حكمه، إلا أن اختيار شقيقه سلمان كان مختلفاً بدخول أحفاد المؤسس فعلياً في الاعتماد على ركن منيع منهم يزيد من قوة البيت السعودي

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

ديوان المظالم يطلق خدمة إيداع مذكرة الدفاع الأولى إلكترونياً  |  بتوقيت غرينتشسياحة نجران تنفذ جولات تفتيشية على الفنادق والشقق المفروشة  |  بتوقيت غرينتشنشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة على بعض مناطق المملكة  |  بتوقيت غرينتشولد الشيخ أحمد يترك منصبه الشهر المقبل  |  بتوقيت غرينتش1.5 بليون دولار من السعودية والإمارات مساعدات إنسانية لليمن  |  بتوقيت غرينتشصندوق النقد الدولي يزيد توقعاته بشأن النمو في السعودية  |  بتوقيت غرينتش«البيئة» تنفذ أول عمليات الفسح الإلكتروني مع «الجمارك»  |  بتوقيت غرينتش«التحالف» يطلق عملية إنسانية شاملة في اليمن  |  بتوقيت غرينتش«العمل»: لم نتسلم ملف توظيف المعلمين  |  بتوقيت غرينتشالدمام: مصادرة 3 أطنان من الشحوم والأحشاء مجهولة المصدر  |  بتوقيت غرينتش