|   

بيت الحكم السعودي ... حصنٌ منيع ... يجدده وفاء أسرة ... وترابط شعب

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: جدة - سلطان بن بندر 

منذ فجر الدولة السعودية الثالثه، كان ولا يزال حصن المصمك، القصر المنيع للبلاد طوال ١١٣ عاماً، منذ دخول المغفور له الملك عبدالعزيز له إيذاناً بفجر توحيد الدولة السعودية، التي ابتدأت من المصمك على وجه الخصوص والعاصمة الرياض على وجه العموم، ليرتدي بذلك القصر الطيني شرف حلة الحكم السعودية، ورمزاً للبيت السعودي الحاكم حتى الآن، يشد من أزره بيت الحكم السعودي المترابط رغم فقدانه في الأعوام الأخيرة ثلاثة من أركانه الأساسية تغمدهم المولى بواسع رحمته.

بيت الحكم السعودي الشامخ لم يقتصر على الحصن المنيع «المصمك»، بل مثلت صور اللحمة والترابط والالتفاف بين أبناء وأحفاد الملك المؤسس صورة نمطية ذهنية لحصن أشد قوة وقسوة وترابطاً لبيت الحكم، والذي لا تزال أركانه تزداد صلابة عاماً تلو الآخر، يجسدها وفاء أسرة أخذت على عاتقها خدمة الحرمين الشريفين وزواره من المسلمين، ورعاية شعب يقارب الـ ٣٠ مليون نسمة.

استقرار وأمان نفسي وحسي، لم يختلف على رغم تبدل أركانه التي شهدتها السنوات الأخيرة متمثلة في انتقال أبناء المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، المغفور لهم الأمير سلطان والأمير نايف، إلى رحمة الله، وأخيراً بوفاة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إلا أن هذا الحصن المنيع للأسرة الحاكمة امتاز بتجديد أركانه على العكس تماماً من «المصمك»، وذلك بتولي الملك سلمان مقاليد الحكم، واختياره للأمير مقرن بن عبدالعزيز ولياً لعهده، والأمير محمد بن نايف ولياً لولي العهد، تجديدًا وتأكيداً لقوة بيت الحكم، وإشارة إلى الأساس المتين للبيت. اختيار الأميرين مقرن بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف، أعاد للسعوديين الذاكرة إلى الوراء، إبان عهد الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز، حين اختياره للملك الراحل عبدالله وأخيهما سلطان مساعدين له فترة حكمه، إلا أن اختيار شقيقه سلمان كان مختلفاً بدخول أحفاد المؤسس فعلياً في الاعتماد على ركن منيع منهم يزيد من قوة البيت السعودي

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

تدمير صاروخ باليستي أُطلق باتجاه خميس مشيط  |  بتوقيت غرينتشاتفاق للتعاون بين السعودية وجنوب السودان  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدين سياسة «القمع» ضد الروهينغا  |  بتوقيت غرينتشطيران «أديل» يدشن أولى رحلاته من جدة إلى الرياض  |  بتوقيت غرينتش189 ألف مبتعث سعودي لـ30 دولة  |  بتوقيت غرينتشمقتل 27 «حوثياً» بينهم 5 قياديين في صعدة وحرض  |  بتوقيت غرينتشالجبير: السعودية أثبتت عزماً عنيداً في خدمة الأمن والسلم الدوليين  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تفوز بعضوية مجلس إدارة «المنظمة الدولية للتقييس»  |  بتوقيت غرينتشولي العهد: نستشعر في اليوم الوطني مكانة المملكة ودورها المؤثر إقليمياً ودولياً  |  بتوقيت غرينتشالجبير يبحث مع رياض حجاب المستجدات الإقليمية والدولية  |  بتوقيت غرينتش